الرئيسيـة
تعريف بالدورات
أرشيف الدورات
الدورة التأصيلية الأولى الدورة التأصيلية الثانية الدورة التأصيلية الثالثة الدورة العلمية المتقدمة
الدورات الحالية
أخبار وإعلانات
بلوغ المرام , اللقاء السادس بلوغ المرام , اللقاء الثالث بلوغ المرام , اللقاء الثانى بلوغ المرام من الدورة العلمية المتقدمة الثانية شرح تقريب الأجرومية الروض المربع - بداية كتاب الصلاة دليل الطالب الجزء الثانى إعلان شرح النحو الصغير النظم الصغير من مختصر التحرير إعلان الدورة التأصيلية الرابعة إعلان الدورة المتقدمة الثانية اخبار اعلانات اعلانات الدورة أخبار الدورة صور دعوية ارسل مقال اضافة الدروس اضافة ملفات جديدة
المكتبة المقرؤة البث المباشر

الإثنين, تموز/يوليو 22, 2019


صحح نيتك يا طالب العلم

Tamaño letra:

في مستهل شرحه النافع على كتاب "بلوغ المرام من أدلة الأحكام" للحافظ ابن حجر قدم فضيلة الشيخ الأستاذ الدكتور/ بندر العبدلي  ـ حفظه الله ـ نصيحة لطلبة العلم بالاعتناء بتصحيح النية، وأن ينوي الإنسان بطلبه العلم وجه الله والوصول إلى دار كرامته، ليكون طلبه للعلم عبادة.

 ولهذا قال مهنا للإمام أحمد: "ما هو أفضل الأعمال؟. قال: طلب العلم أفضل الأعمال لمن صحت نيته. فقيل له: فأي شيء تصحيح النية. قال: ينوي أن يتواضع فيه، وأن يرفع الجهل عن نفسه".

وقال حماد بن سلمة: "من طلب الحديث لغير الله مُكر به".

وقد وضح فضيلته أن النية تحتاج إلى مجاهدة ومعالجة؛ مستدلا بما قاله الإمام الثوري: "ما عالجت شيئًا أشد عليّ من نيتي، فإنها تفلت عليّ".

وحث فضيلته على استحضار طالب العلم أنه بطلبه للعلم يسلك طريقًا إلى الجنة، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: (من سلك طريقًا يلتمس فيه علمًا، سهل الله له به طريقًا إلى الجنة)، وهذا هو أحد الوجوه التي يُفضل بها العلم عن المال، وقد ذكر ابن القيم في كتابه: مفتاح دار السعادة، أكثر من مائة وخمسين وجهًا لتفضيل العلم على المال.